منتدى نقابة المعلمين الاردنيين

نقابة المعلمين الاردنيين
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اعتبارا من اليوم يبدأ منتدى نقابة المعلمين بنشر دراسة تفصيلية عن العقد الموحد الجديد لمعلمي المدارس الخاصة مع مقارنته بالعقد القديم .... وكذلك مع ابداء الملاحظات عليهما، يسرنا ان نرحي بالعضوين الجديدين د. حاحابس المشاقبة والاخ العزيز مخلد الطراونه

شاطر | 
 

 ردود تربويه على موقف الحكومة الايجاب من النقابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف صندوقة

avatar

عدد المساهمات : 132
نقاط : 3474
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: ردود تربويه على موقف الحكومة الايجاب من النقابة    الإثنين فبراير 14, 2011 6:06 pm

عمان - محافظات - الدستور وبترا

اجمع عدد من المعلمين والتربويين على ان موقف الحكومة الداعم لانشاء نقابة للمعلمين ياتي استجابة سريعة من الحكومة لمضامين كتاب التكليف السامي بضرورة تحقيق الاصلاح وترجمته بشكل ملموس على ارض الواقع.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لاحياء نقابة المعلمين مصطفى الرواشدة لوكالة الانباء الاردنية(بترا) امس ان موقف الحكومة الداعم للسير نحو انشاء نقابة للمعلمين يعد "سابقة" وخطو جادة نحو الاصلاح امتثالا لمضامين كتاب التكليف السامي الذي وجهه جلالة الملك عبد الثاني للحكومة الحالية .

واشار الرواشدة الى ان اي خطوة تدعم انشاء نقابة للمعلمين هي خطوة ايجابية تضع العملية التعليمية والتربوية في مسارها الصحيح لا سيما وان المعلمين هم جزء رئيسي من الحكومة التي يجب عليها دعمهم ماديا ومعنويا ومهنيا بشتى الوسائل المتاحة.

وطالب الحكومة بفتح حوار موسع مع ممثلي المعلمين في المملكة للاتفاق على بنود قانون النقابة وانجازه خلال الدورة العادية الحالية لمجلس الامة وان يعطى صفة الاستعجال نظرا لاهميته في الارتقاء بمستوى مهنة التعليم وتحقيق التشاركية في صنع القرارات التربوية .

كما طالب الرواشدة وزارة التربية والتعليم بتنفيذ جملة المطالب الادارية والفنية والمالية للمعلمين التي تدخل في صلب عمل الوزارة ومنها تعديل تعليميات الانضباط المدرسي ودورات المعلمين والبعثات والترفيعات موضحا ان هذه الموضوعات نوقشت مع الوزارة سابقا ولم يتم البت فيها حتى الآن.


وقال الناطق الاعلامي باسم لجنة معلمي عمان الحرة شرف ابو رمان ان موقف الحكومة الداعم لانشاء نقابة للمعلمين يعتبر خطوة نحو الاصلاح مثمنا هذا الموقف للحكومة التي اعتبرها اول حكومة تستجيب لمطالب المعلمين بانشاء نقابة لهم منذ خمسين عاما.

وطالب ابو رمان بترجمة هذا الموقف على ارض الواقع من خلال تحويل القانون الى مجلس النواب لاتخاذ القرار المناسب بشانه وفقا للانظمة والتعليمات المتبعة على ان تكون نقابة كاملة غير منقوصة تتضمن استقلالا اداريا وماليا وان تكون العضوية فيها الزامية ولها فروع في مختلف محافظات المملكة.

واوضح ان آلية الانتخاب لمجلس النقابة تخضع حاليا لحوار بين جميع معلمي المملكة معتبرا ان التمثيل النسبي والمناطقي يمكن ان تكون آلية عادلة تمثل جميع معلمي المملكة .

وبين ان اهمية النقابة تكمن في دورها الذي يمكن ان تقدمه لخدمة المعلمين والعملية التربوية والمتمثل في دعم المعلمين ماديا ومعنويا وحماية حقوقهم ومراقبة اوضاعهم في المدارس الخاصة والارتقاء بالتعليم مهنيا واداريا وفنيا اضافة الى اشراكهم في صياغة القرارات التربوية والتعليمية التي تمسهم بشكل مباشر وصولا الى تحقيق مفهوم المسؤولية الجماعية في صنع واتخاذ القرارات التربوية والتعليمية مما يسهم في تقدم العملية التربوية برمتها.

وثمنت المعلمة هند احمد موقف الحكومة الداعم لانشاء نقابة للمعلمين الذي جاء بدعم ملكي موصول للمعلم ودوره الهام في المجتمع وترجمة فعلية لنهج الحكومة في تحقيق الاصلاح بمختلف اشكاله موضحة ان انشاء نقابة للمعلمين سيشعرهم بالمساوة والعدالة مع الكثير من الموظفين والعاملين في القطاعين العام والخاص الذين توجد لهم نقابات تدافع عن حقوقهم وترفع سوية ادائهم العملي والمهني.

واعرب المعلم بلال العقايلة عن ارتياحه لهذ الموقف الحكومي الداعم لانشاء نقابة للمعلمين واستجابة الحكومة لمطالب المعلمين وتلبيتها الذي يدل على ان المواطن وتلبية احتياجاته تاتي في مقدمة اولويات جلالة الملك عبد الله الثاني وحرصه المستمر على توجيه الحكومات على ضرورة الانفتاح على المواطنين والاستماع اليهم والاستجابة لمطالبهم حتى اصبح الاردن بقيادته وشعبه الواعي انموذجا يحتذى بين جميع دول المنطقة.

كما أصدرت لجنة معلمي عمان الحرة أمس بيانا عبرت فيه عن الفرحة والشكر والتهنئة لكل معلمي الوطن ، "بتحقق الخطوة الأهم في تحقيق حلمهم الذي طالما انتظروه بفارغ الصبر بإعادة إحياء النقابة".

وقالت اللجنة في بيانها "لا تسعنا الفرحة ونحن نسمع ونقرأ خبر دعم الحكومة لإعادة إحياء نقابتنا ، مما يعني توفر القرار السياسي للمرة الأولى بإعادة إحياء نقابتنا.

وتقدمت اللجنة بالشكر والعرفان لكل من وقف بجانب المعلمين في مطالبهم ، من قادة فكر ورأي ، ومؤسسات مجتمع مدني ، وإعلام ، وكل من تعاطف مع قضيتهم وآمن بها على أنها قضية وطن.

وشكرت اللجنة الحكومة ممثلة برئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت والفريق الوزاري كافة على هذه الخطوة الهامة داعين حكومة الإصلاح الى اتخاذ الخطوات العملية في أسرع وقت بإعادة إحياء النقابة كاملة غير منقوصة ، وفق مشروع قانون يتفق عليه المعلمون وممثلوهم جميعا.

ودعت اللجنة أعضاء مجلس النواب الى التعامل مع مشروع قانون النقابة على وجه الاستعجال ، واحترام هذه الخطوة الحكومية الحكيمة ، والتنسيق مع لجان المعلمين للوصول الى أفضل قانون للنقابة.

العقبة

ورحب معلمون وتربويون في محافظة العقبة بإعلان الحكومة عن موقفها الداعم للسير نحو إنشاء نقابة معلمين تعنى بالارتقاء بأوضاع المعلمين وصيانة حقوقهم وتطوير مهنة التعليم ، مؤكدين ان انشاء النقابة سيكون له الدور الكبير في النهوض بالعملية التربوية بكافة جوانبها .

واشاروا الى أن هذا الإعلان يعد خطوة ايحابية وتصحيحا في موقف الحكومة من انشاء نقابة للمعلمين وانتصارا للمعلمين الذين طالما حلموا بإنشاء نقابة خاصة بهم منذ أكثر من 50 عاما.

وقال مدير التربية والتعليم في محافظة العقبة د. جميل شقيرات أن قرار الحكومة بالسير في انشاء نقابة المعلمين يعد بداية ايجابية للحكومة الحالي تظهر حسن النية في التعامل مع الملفات الحساسة وجديتها في تلمس احتياجات المواطنين ومحاولة ايجاد الحلول الجذرية لها ، مما يبشر بان المرحلة المقبلة قد تشهد إصلاحا حقيقيا في كافة المجالات.

واضاف شقيرات ان هذا القرار يؤكد احترام الحكومة للمعلم باعتباره صاحب الرسالة المقدسة وباني المجتمع وحرصها على تحسين ظروف المعلم باعتباره اساس التعليم وذلك تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية المتواصلة بايلاء المعلمين الاهتمام والرعاية ، مؤكداً ان المعلمين سيبقون الجند الأوفياء ، المدافعين عن أمن الوطن وأجياله القادمة وعن مستقبله ، وعن رسالته القومية والإسلامية .

بدوره قال المعلم خالد عبدالمهدي ان القرار الحكومي اثلج صدور المعلمين والذين يشكلون نسبة كبيرة من قطاعات المجتمع ، مثمنا دور جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في دعم هذا القطاع والنابعة من حرص جلالتيهما الدائم على التعليم .

وقال المعلم حمزة الزوايدة أن الارادة السياسية لإيجاد نقابة معلمين هي انتصار للمعلمين وتحقيق للحلم الذي انتظره المعلمون طويلا ، مثمناً موقف الحكومة الداعم للسير نحو إنشاء نقابة معلمين تعنى بالارتقاء بأوضاع المعلمين وصيانة حقوقهم وتطوير مهنة التعليم ، داعياً الى ضرورة الاستعجال في السير بإجراءات إنشاء النقابة وأن يتم التعامل مع أي قانون يتعلق بنقابة المعلمين في مجلس النواب بصفة الاستعجال ووفق مشروع قانون يتفق عليه المعلمون وممثلوهم جميعا.

وقالت المعلمة عبير الحويطات أن من حق المعلمين أن يكونوا ممثلين بنقابة لاسيما وانهم يمثلون شريحة واسعة وكبيرة في المجتمع ، مؤكدة ان الإرادة السياسية في إنشاء نقابة للمعلمين هي مؤشر ايجابي يعبر عن نوايا حسنة عند الحكومة في التعامل مع هذه القضايا إلا أنه تمنى أن تتبع هذه الارادة حراكا حقيقيا على أرض الواقع من قرارات تدعم إنشاء النقابة. واكد المعلم جهاد احمد ضرورة توفير البيئة المناسبة للمعلم ومنحه كافة الحقوق لاسيما انشاء نقابة تعنى بشأن المعلمين وتشكل مظلة لكافة العاملين في هذا القطاع ، مؤكداً أن الاهتمام بالمعلم ومكانته ، والحرص على تأهيله واعداده تجعله قادراً على اداء دوره الكبير في تنشئة الاجيال وتأهيلهم لممارسة ادوارهم في خدمة المجتمع.

الكرك

وثمن معلمو الكرك قرار الحكومة باعادة احياء نقابة المعلمين الأردنيين الذي صدر عن مجلس الوزراء ، حيث عمت الفرحة معظم الأسرة التربوية في محافظة الكرك وتحقيق الحلم الذي طال انتظاره .

وقال الأستاذ منير حرب اننا كأسرة تربوية نتقدم بالشكر والعرفان لكل من وقف بجانب المعلمين في مطالبهم ، من قادة فكر ورأي ، ومؤسسات مجتمع مدني ، وإعلام ، وكل من تعاطف مع قضيتنا وآمن بها على أنها قضية وطن ، معربين عن شكرنا لقائد الوطن صاحب المكرمات والى الحكومة على هذا القرار الشجاع ، داعين حكومة الإصلاح الى اتخاذ الخطوات العملية في أسرع وقت بإعادة إحياء النقابة كاملة غير منقوصة ، تلبي رغبة المعلمين وفق مشروع قانون يتفق عليه المعلمون وممثليهم جميعا .

ودعا المعلم عادل العساسفة أعضاء مجلس النواب الى التعامل مع مشروع قانون النقابة على وجه الاستعجال ، واحترام هذه الخطوة الحكومية الحكيمة ، والتنسيق مع لجان المعلمين للوصول الى أفضل قانون للنقابة.

وأشار الى أن المعلمين في الوطن حققوا ما تتمناه أجيال عديدة متلاحقة ، وكنا نعلم أن النقابة قادمة لا محالة ، بهمة قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ، لذا فإن من الواجب علينا أن نعاهد الوطن على أن نبقى الجند الأوفياء ، المدافعين عن أمنه وعن أجياله القادمة وعن مستقبله ، وعن رسالته القومية والإسلامية ، مكملين مسيرة الجد والبناء الحريصين على طلابنا وعلى كل دقيقة من وقتهم.

معان

ورحب التربويون والمعلمون في محافظة معان بإعلان الحكومة تبنيها ودعمها لانشاء نقابة للمعلمين .

وقالوا ان هذا القرار الحكومي جاء ترجمة فعلية من قبل الحكومة لمحاور كتاب التكليف السامي الذي أكد من خلاله جلالة الملك عبدالله الثاني على تحقيق قيم العدالة والمساواة لجميع ابناء الوطن.

وثمن رئيس نادي معلمي معان المعلم وهبي الشلبي هذا القرار الجريء من الحكومة والذي جاء ضمن سياسة الاصلاح السياسي والاقتصادي الذي بدأت بتنفيذه منذ ان أقسمت اليمين امام جلالة الملك.

وأكد بان المعلمين الذين تلقوا هذا الخبر يتمنون ان يصبح الحلم الذي كان يحلمون به بولادة نقابة يتفيأون تحت ظلالها سيصبح حقيقة بفضل قيادتنا الحكيمة التي عمت مكارمها ومآثرها جميع القطاعات في وطننا الغالي وحظي قطاع التربية والتعليم بالكثير منها.

بدورها قالت المعلمة حنان الهباهبة ان قرار مجلس الوزراء يعتبر من الدواعم الحقيقة للسير نحو انشاء نقابة للمعلمين تكون ناطقة باسمهم وساعية للارتقاء بتحسين أوضاعهم وصيانة حقوقهم وتطوير مهنتهم.

وأكدت على ان هذا القرار جعلنا كمعلمين نتفاءل بجدية الحكومة للسير قدما في تطبيق الخطط والبرامج الساعية للاصلاح الحقيقي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية للنهوض بوطننا الغالي الى أفضل المستويات ترجمة لرؤى وتطلعات قائد الوطن الذي طوق اعناقنا في هذا القطاع بمكارمه ومآثره الكريمة.

وأشارت المعلمة امنة صالح عياض من تربية البادية الجنوبية ان الحكومة بدأت فعلا ترجمة مضامين كتاب التكليف السامي والذي اكد على ضرورة السير بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية ضرورية يتلمس اثرها المواطن على ارض الواقع ، واكدت ان الحكومة بعد هذا القرار يثبت للجميع بان سياسة الاصلاح بدأت على ارض الواقع منذ صدور هذا القرار الذي اعاد للمعلمين الامال في انشاء نقابة تدافع عن حقوقهم وتحقق مكتسباتهم.

من جهته ثمن مدير مدرسة الراجف الثانوية للبنين حامد مطلق خليفات قرار الحكومة الجديدة ، داعيا الى اتخاذ خطوات عملية سريعة بانشاء نقابة للمعلمين تلبي رغباتهم وتطلعاتهم .

وقال اننا كمعلمين نعاهد الله وجلالة الملك بان نبقى الاوفياء المدافعين عن امن وطننا ووحدتنا الداخلية وعن رسالتنا القومية والاسلامية التي استمدت قيمها ومبادئها من الثورة العربية الكبرى.

بصيرا

وعبرت الأسرة التربوية في لواء بصيرا عن شكرها وتقديرها لموقف حكومة البخيت الداعم نحو إنشاء نقابة للمعلمين ، منوهين أن هذا المطلب الوطني يجسد طموحات وتطلعات المعلمين في الانخراط في نقابة لهم تسهم في تلبية مطالبهم والمحافظة على حقوقهم وتطوير مهنة التعليم نحو الافضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ردود تربويه على موقف الحكومة الايجاب من النقابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نقابة المعلمين الاردنيين :: اخبار نقابة المعلمين-
انتقل الى: