منتدى نقابة المعلمين الاردنيين

نقابة المعلمين الاردنيين
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اعتبارا من اليوم يبدأ منتدى نقابة المعلمين بنشر دراسة تفصيلية عن العقد الموحد الجديد لمعلمي المدارس الخاصة مع مقارنته بالعقد القديم .... وكذلك مع ابداء الملاحظات عليهما، يسرنا ان نرحي بالعضوين الجديدين د. حاحابس المشاقبة والاخ العزيز مخلد الطراونه

شاطر | 
 

 هدير الامواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمين علي



عدد المساهمات : 30
نقاط : 2797
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 06/05/2010

مُساهمةموضوع: هدير الامواج   الأحد مايو 23, 2010 2:52 pm

هدير الامواج .. ماذا جرى له
صهيل الخيول الاصيلة ... هل سكت
صولة الجبابرة .... هل انتهت !!!!
....
اين انتم يارجال النقابة
اين انتم يا دعاة النقابة

ماذا جرى لكم
اين زمجرتكم
اين بيانتكم

اين اصراركم على النقابة

ماذا جرى
ما مصير 30/5/2010
هل سكتم .... والخوف والواقع المرير رضيتم
هل اقنعتم انفسكم بانكم قمتم بالواجب كلاما ؟؟؟؟
أم انكم لارادة غيركم رضختم ؟؟؟؟!!!

وهل تعتقدون انكم بعد اليوم ... سيسمع لكم صوتا !!!

ما هي اهداف اضراباتكم .... اعتاصماتكم ...
هل حققت المرجو منها

ام ان جهات اخرى سحبت الهواء الساخن من بالوناتكم ....
ثم على الارض سقطم

هل عجزتم
هل استسلمتم



من كل او مل .... او ترنح .... فليقف على اليمين
ليدع الطرق لغيره
فهذا الدرب .... لا يستطيع ان يسير به
سوى .... الرجال الرجال

ومن اكتشف انه اقل من هذه المسؤولية
اقل من ان يحمل حملا كهذا
فليسترح ...


عجبا والله عجبا

ماذا فعلت بكم تلك المناسف الرئاسية
اترها كانت مليئة بالحجب ... حتى انستكم قضيتكم
فرحتم تتغنون ... بكلام لا يسمن
ولا يغني من جوع

انشكوا الى الله كل من خذلنا
نشكوا الى الله من استسلم وخذلنا

ان نامت هذه الشمعة .... فأنى لها ان توقد من جديد

متشائمة !!!!
نعم
لاني ارى واقعا مزري لمن تسلموا قيادة هذه الحركو المباركة !!!

رحماك ربي ... رحماك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هدير الامواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نقابة المعلمين الاردنيين :: آراء ومقالات-
انتقل الى: